الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العين والطاء وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

باب العين والطاء وما يثلثهما

( عطف ) العين والطاء والفاء أصل واحد صحيح يدل على انثناء وعياج . يقال : عطفت الشيء ، إذا أملته . وانعطف ، إذا انعاج . ومصدر عطف العطوف . وتعطف بالرحمة تعطفا . وعطف الله تعالى فلانا على فلان عطفا . والرجل يعطف الوسادة : يثنيها ، عطفا ، إذا ارتفق بها . قال لبيد :


ومجود من صبابات الكرى عاطف النمرق صدق المبتذل



ويقال للجانبين العطفان ، سميا بذلك لأن الإنسان يميل عليهما . ألا ترى أنهم يقولون : ثنى عطفه ، إذا أعرض عنك وجفاك . ويقال : رجل عطوف في الحرب والخير ، وعطاف . وظبية عاطف ، إذا ربضت وعطفت عنقها . وفلان يتعاطف في مشيته ، إذا تمايل . والإنسان يتعطف بثوبه ، وهو شبه التوشح . والرداء نفسه عطاف ، لأنه يعطف . ثم يتسعون في ذلك فيسمون السيف عطافا لأنه يكون موضع الرداء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث