الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى ليس لك من الأمر شيء

6914 باب قول الله تعالى ليس لك من الأمر شيء

التالي السابق


أي هذا باب في ذكر قول الله عز وجل : ليس لك من الأمر شيء أي ليس لك من أمر خلقي شيء ، وإنما أمرهم والقضاء فيهم بيدي دون غيري ، وأقضي الذي أشاء من التوبة على من كفر بي وعصاني أو العذاب إما في عاجل الدنيا بالقتل وإما في الآجل بما أعددت لأهل الكفر ، ومضى ذكر سبب نزولها في تفسير سورة آل عمران ، ويجيء الآن أيضا ، وقال ابن بطال : دخول هذه الترجمة في كتاب الاعتصام من جهة دعاء النبي صلى الله تعالى عليه وسلم على المذكورين لكونهم لم يذعنوا للإيمان ليعتصموا به من اللعنة ، وإن معنى قوله : ليس لك من الأمر شيء هو معنى قوله : ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث