الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وقوم نوح من قبل

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: وقوم نوح من قبل ؛ قرئت: "وقوم نوح"؛ بالخفض؛ و"وقوم نوح"؛ بالنصب؛ فمن خفض؛ فالمعنى: "في قوم نوح"؛ ومن نصب؛ فهو عطف على معنى قوله: فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون ؛ ومعنى "أخذتهم الصاعقة": أهلكناهم؛ فالمعنى: "فأهلكناهم؛ وأهلكنا قوم نوح من قبل"؛ والأحسن - والله أعلم - أن يكون محمولا على قوله: فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم ؛ لأن المعنى: "فأغرقناه وجنوده؛ وأغرقنا قوم نوح من قبل".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث