الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى سنفرغ لكم أيه الثقلان

جزء التالي صفحة
السابق

قوله : سنفرغ لكم أيه الثقلان ؛ يعني بالثقلين الإنس؛ والجن؛ ويجوز "سنفرغ لكم"؛ بفتح الراء؛ ويجوز: "سيفرغ"؛ بفتح الياء؛ ويجوز: "سيفرغ لكم"؛ بضم الياء؛ وفتح الراء؛ ومعناه: سنقصد لحسابكم؛ والله لا يشغله شأن عن شأن؛ والفراغ في اللغة على ضربين؛ أحدهما الفراغ من شغل؛ والآخر القصد للشيء؛ تقول: "قد فرغت مما كنت فيه"؛ أي: قد زال شغلي به؛ وتقول: "سأتفرغ لفلان"؛ أي: سأجعل قصدي له.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث