الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وما أوتيتم من شيء فمتاع الحياة الدنيا وزينتها

327 - مسألة :

قوله تعالى: وما أوتيتم من شيء فمتاع الحياة الدنيا وزينتها وفي حم عسق: فمتاع الحياة الدنيا ؟

جوابه:

أن آية القصص تقدمها ذكر الكفار وهم المغترون بزينة الدنيا من مساكن وأموال وخدم، وناسب ذلك ذكر الزينة وختمها بقوله تعالى: أفلا تعقلون وآية حم تقدمها آيات نعمه على عباده المؤمنين، وهم لإيمانهم بالآخرة لا يغترون بزينة الدنيا فناسب عدم الزينة، وختم الآية بقوله تعالى: وعلى ربهم يتوكلون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث