الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى كأنهن الياقوت والمرجان

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: كأنهن الياقوت والمرجان ؛ قال أهل التفسير؛ وأهل اللغة: هن في صفاء الياقوت وبياض المرجان؛ والمرجان: صغار اللؤلؤ؛ وهو أشد بياضا؛ وقوله: فيهن ؛ وإنما ذكر جنتين؛ يعني من هاتين الجنتين وما أعد لصاحب هذه القصة غير هاتين الجنتين.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث