الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الباء مع العين وما يثلثهما

( ب ع ث ) : بعثت رسولا بعثا أوصلته وابتعثته كذلك وفي المطاوع فانبعث مثل : كسرته فانكسر وكل شيء ينبعث بنفسه فإن الفعل يتعدى إليه بنفسه فيقال بعثته وكل شيء لا ينبعث بنفسه كالكتاب والهدية فإن الفعل يتعدى إليه بالباء فيقال بعثت به وأوجز الفارابي فقال بعثه أي أهبه وبعث به وجهه والبعث الجيش تسمية بالمصدر والجمع البعوث وبعاث وزان غراب موضع بالمدينة وتأنيثه أكثر ويوم بعاث من أيام الأوس والخزرج بين المبعث والهجرة وكان الظفر للأوس قال الأزهري : هكذا ذكره بالعين المهملة الواقدي ومحمد بن إسحاق وصحفه الليث فجعله بالغين المعجمة وقال القالي في باب العين [ ص: 53 ] المهملة يوم بعاث يوم في الجاهلية للأوس والخزرج بضم الباء قال هكذا سمعناه من مشايخنا وهذه عبارة ابن دريد أيضا وقال البكري بعاث بالعين المهملة موضع من المدينة على ليلتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث