الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أولئك المقربون

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: والسابقون السابقون أولئك المقربون ؛ معناه - والله أعلم -: "السابقون السابقون إلى طاعة الله - عز وجل -؛ والتصديق بأنبيائه"؛ و"السابقون"؛ الأول؛ رفع بالابتداء؛ والثاني توكيد؛ ويكون الخبر أولئك المقربون ؛ ثم أخبر أين محلهم؛ فقال: في جنات النعيم ؛ ويجوز أن يكون "السابقون"؛ الأول رفعا بالابتداء؛ ويكون خبره "السابقون"؛ الثاني؛ فيكون المعنى - والله أعلم -: "السابقون إلى طاعة الله السابقون إلى رحمة الله"؛ ويكون أولئك المقربون ؛ من صفتهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث