الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الفاء والقاف وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 442 ] باب الفاء والقاف وما يثلثهما

( فقم ) الفاء والقاف والميم أصل صحيح يدل على اعوجاج وقلة استقامة . من ذلك الأمر الأفقم ، هو الأعوج . والفقم : أن تتقدم الثنايا السفلى فلا تقع عليها العليا . وهذا هو أصل الباب : وزعم أبو بكر : أن الفقم الامتلاء . يقال : أصاب من الماء حتى فقم ، هو أصل الباب . فإن كان هذا صحيحا فهو أيضا من قياسه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث