الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ترجعونها إن كنتم صادقين

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: ترجعونها إن كنتم صادقين ؛ ومعناه: هلا ترجعون الروح إن كنتم غير مدينين؛ أي: غير مملوكين؛ مدبرين؛ ليس لكم في الحياة والموت قدرة؟ فهلا إن كنتم كما زعمتم؛ ومثل قولكم الذي جاء في القرآن: الذين قالوا لإخوانهم وقعدوا لو أطاعونا ما قتلوا قل فادرءوا عن أنفسكم الموت إن كنتم صادقين ؛ كما قال أو كانوا غزى لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا ؟ فالمعنى: "إن كنتم تقدرون أن تؤخروا أجلا؛ فهلا ترجعون الروح إذا بلغت الحلقوم؛ وهلا تدرؤون عن أنفسكم الموت؟

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث