الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فامشوا في مناكبها

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: فامشوا في مناكبها ؛ معناه: "في جبالها"؛ وقيل: "في جوانبها"؛ وقيل: "في طرقها"؛ وأشبه التفسير - والله أعلم - تفسير من قال: "في جبالها"؛ لأن قوله: هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا ؛ معناه: "سهل لكم السلوك فيها"؛ فإذا أمكنكم السلوك في جبالها فهو أبلغ في التذليل. [ ص: 200 ] قوله: وإليه النشور ؛ معناه: "إن الله الذي خلق السماوات بغير عمد لا تفاوت فيها؛ وخلق الأرض وذللها لكم؛ قادر على أن ينشركم؛ أي: "يبعثكم".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث