الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة لقمان

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 68 ] 31- سورة لقمان

(مكية، وقيل: إلا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة فإن وجوبهما بالمدينة ، وهو ضعيف; لأنه ينافي شرعيتهما بمكة ، وقيل إلا ثلاثا من قوله: ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام وهى أربع وثلاثون آية)

بسم الله الرحمن الرحيم

الم تلك آيات الكتاب الحكيم

الم تلك آيات الكتاب سلف بيانه في نظائره. الحكيم أي: ذي الحكمة لاشتماله عليها، أو هو وصف له بنعته تعالى، أو أصله الحكيم منزله، أو قائله، فحذف المضاف وأقيم المضاف إليه مقامه، فانقلب مرفوعا فاستكن في الصفة المشبهة، وقيل: "الحكيم" فعيل بمعنى مفعل، كما قالوا: أعقدت اللبن فهو عقيد، أي: معقد. وهو قليل، وقيل: بمعنى فاعل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث