الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وجاء فرعون ومن قبله

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: وجاء فرعون ومن قبله ؛ [ ص: 215 ] وقرئت: "ومن قبله"؛ فمن قال: "ومن قبله"؛ فمعناه: وتباعه؛ ومن قال: "ومن قبله"؛ فالمعنى: "من تقدمه"؛ والمؤتفكات بالخاطئة ؛ "المؤتفكات": الذين ائتفكوا بذنوبهم؛ أي: أهلكوا بذنوبهم التي أعظمها الإفك؛ وهو الكذب في أمر الله؛ بأنهم كفروا؛ وكذبوا بالرسل؛ فلذلك قيل لهم: "مؤتفكون"؛ وكذلك الذين ائتفكت بهم الأرض؛ أي: خسف بهم؛ إنما معناه: انقلبت بهم؛ كما يقلب بهم الكذاب الحق إلى الباطل؛ ومعنى بالخاطئة ؛ بالخطإ العظيم؛ والدليل على أن من عظيم آثامهم الكذب؛ قوله: فعصوا رسول ربهم فأخذهم أخذة رابية ؛ لأنهم كذبوا رسلهم؛ أخذة رابية ؛ معنى رابية ؛ تزيد على الأحداث.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث