الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم

ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم

6 - ذلك عالم الغيب والشهادة ؛ أي: الموصوف بما مر؛ عالم ما غاب عن الخلق؛ وما شاهدوه؛ العزيز ؛ الغالب أمره؛ الرحيم ؛ البالغ لطفه؛ وتيسيره؛ وقيل: لا وقف عليه؛ لأن

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث