الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون

ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون

21 - ولنذيقنهم من العذاب الأدنى ؛ أي: عذاب الدنيا؛ من الأسر؛ وما محنوا به من السنة سبع سنين؛ دون العذاب الأكبر ؛ أي: عذاب الآخرة؛ أي: نذيقهم عذاب الدنيا قبل أن يصلوا إلى الآخرة؛ عن الداراني: "العذاب الأدنى الخذلان؛ والعذاب الأكبر الخلود في النيران"؛ وقيل: العذاب الأدنى عذاب القبر؛ لعلهم ؛ لعل المعذبين بالعذاب الأدنى يرجعون ؛ يتوبون عن الكفر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث