الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اشتراء الآبق وضمانه

في اشتراء الآبق وضمانه قلت : أرأيت إن اشتريت عبدا آبقا ممن ضمانه في إباقه ؟ قال : ضمانه من البائع لأن البيع فاسد قلت : فإن قدرت على العبد فقبضته أيجوز البيع أم لا ؟

قال : لا يجوز البيع لأن أصل البيع كان فاسدا ، فإن أدرك هذا البيع قبل أن تحول الأسواق أو يتغير العبد بزيادة بدن أو نقصان بدن رد ، وإن تغير كان من المبتاع قيمته يوم قبضه وكذلك قال مالك ، وكذلك الجنين يشتريه الرجل فتلده أمه ثم يقبضه المشتري فهو بمنزلة ما وصفت لك من العبد الآبق ، قال : وكذلك الجنين في بطن أمه والبعير الشارد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث