الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى بلى قادرين

جزء التالي صفحة
السابق

قوله : بلى قادرين ؛ المعنى: "بلى لنجمعنكم؛ قادرين"؛ المعنى: "أقسم بيوم القيامة؛ والنفس اللوامة لنجمعنها قادرين على أن نسوي بنانه"؛ وجاء في التفسير: "بلى نقدر على أن نجعله كخف البعير"؛ والذي هو أشكل بجمع العظام؛ "بلى نجمعها قادرين على تسوية بنانه على ما كانت؛ وإن قل عظامها وصغرت؛ وبلغ منها البلى"؛ و"النفس اللوامة"؛ تفسيرها أن كل نفس تلوم صاحبها في الآخرة إن كان عمل شرا لامته نفسه؛ وإن كان عمل خيرا لامته على ترك الاستكثار منه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث