الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أن اعمل سابغات وقدر في السرد واعملوا صالحا إني بما تعملون بصير

أن اعمل سابغات وقدر في السرد واعملوا صالحا إني بما تعملون بصير

11 - أن اعمل ؛ "أن"؛ بمعنى "أي"؛ أمرناه أن اعمل سابغات ؛ دروعا واسعة؛ تامة؛ من السبوغ؛ وهو أول من اتخذها؛ وكان يبيع الدرع بأربعة آلاف؛ فينفق منها على نفسه وعياله؛ ويتصدق على الفقراء؛ وقيل كان يخرج متنكرا فيسأل الناس عن نفسه؛ ويقول لهم: "ما تقولون في داود؟"؛ فيثنون عليه؛ فقيض الله له ملكا في صورة آدمي؛ فسأله - على عادته -؛ فقال: "نعم الرجل لولا خصلة فيه؛ وهو أنه يطعم عياله من بيت المال"؛ فسأل عند ذلك ربه أن يسبب له ما يستغني به عن بيت المال؛ فعلمه صنعة الدروع؛ "وقدر في السرد": لا تجعل المسامير دقاقا فيفلق؛ ولا غلاظا فيفصم الحلق؛ و"السرد": نسج الدروع؛ [ ص: 56 ] واعملوا ؛ الضمير لداود وأهله؛ صالحا ؛ خالصا يصلح للقبول؛ إني بما تعملون بصير ؛ فأجازيكم عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث