الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل أروني الذين ألحقتم به شركاء كلا بل هو الله العزيز الحكيم

قل أروني الذين ألحقتم به شركاء كلا بل هو الله العزيز الحكيم

27 - قل أروني الذين ألحقتم ؛ أي: ألحقتموهم؛ به بالله؛ شركاء ؛ في العبادة معه؛ ومعنى قوله: " أروني "؛ وكان يراهم؛ أن يريهم الخطأ العظيم في إلحاق الشركاء بالله؛ وأن يطلعهم على حالة الإشراك به؛ كلا ؛ ردع وتنبيه؛ أي: ارتدعوا عن هذا القول وتنبهوا عن ضلالكم . بل هو الله العزيز ؛ الغالب فلا يشاركه أحد؛ و"هو"؛ ضمير الشأن؛ الحكيم ؛ في تدبيره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث