الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فأخذه الله نكال الآخرة والأولى

جزء التالي صفحة
السابق

قوله - عز وجل -: فأخذه الله نكال الآخرة والأولى ؛ "نكال"؛ منصوب؛ مصدر مؤكد؛ لأن معنى "أخذه الله": نكل به نكال الآخرة والأولى؛ أي: أغرقه في الدنيا؛ ويعذبه في الآخرة؛ وجاء في التفسير أن نكال الآخرة والأولى نكال قوله: ما علمت لكم من إله غيري ؛ وقوله: أنا ربكم الأعلى ؛ فنكل الله به نكال هاتين الكلمتين.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث