الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والقرآن الحكيم

والقرآن ابتداء قسم، وجوز أن يكون عطفا على يس على تقدير كونه مجرورا بإضمار باء القسم لا أنه قسم بعد قسم لما سمعت من كلامهم.

الحكيم أي ذي حكمة على أنه صيغة نسبة كلابن وتامر أي متضمن إياها، أو الناطق بالحكمة كالحي على أن يكون من الاستعارة المكنية، أو المتصف [ ص: 212 ] بالحكمة على أن الإسناد مجازي وحقيقته الإسناد إلى الله تعالى المتكلم به.

وفي البحر هو إما فعيل بمعنى مفعل ك أعقدت العسل فهو عقيد أي معقد، وإما للمبالغة من حاكم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث