الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يوجب القصاص فيما دون النفس .

" ما " في " ما يوجب " بمعنى : الذي ، أي : الذي يوجب القصاص في غير النفس .

[ ص: 361 ]

" والجفن " .

الجفن بفتح الجيم : جفن العين المعروف وهو : غطاؤها من فوق وأسفل ، وحكى ابن سيده فيه الكسر .

" والشفر " .

الشفر بوزن القفل : شفر المرأة ، وهو : أحد شفريها ، وهما : قدتا الفرج المعروفتان ، فأما شفر العين ، فهو : منبت الهدب ، وقد حكي فيه الفتح .

" من الحيف " .

الحيف : بوزن البيع . وهو : الجور والظلم . يقال : حاف يحيف حيفا .

" من مفصل " .

المفصل : بفتح الميم ، وكسر الصاد : واحد المفاصل ، وهي ما بين الأعضاء ، كما بين الأنامل ، وما بين الكف والساعد ، وما بين الساعد والعضد ، والمفصل : بكسر الميم وفتح الصاد : اللسان .

" فإن قطع القصبة "

قال الجوهري : قصبة الأنف : عظمه ، وكذلك كل عظم أجوف مستدير ، وكذلك ما اتخذ من قصب ، وغيره " .

" على حدقته " .

قال الجوهري : حدقة العين : سوادها الأعظم ، والجمع : حدق ، وحداق .

" بعد الاندمال " .

الاندمال : مصدر اندمل الجرح : إذا صلح ، وهو مطاوع دمل . تقول : دمله فاندمل .

" أخرجها دهشة " .

يقال : دهش بكسر الهاء ، فهو دهش ، ودهش فهو مدهوش : تحير . والدهشة : المرة منه ، ونصبه على أنه مفعول له ، ويجوز نصبه على الحال مبالغة ، أو على حذف المضاف ، أي : ذا دهشة .

" هدرا " .

بسكون الدال المهملة وفتحها ، أي : باطلا ، ويقال : هدر الدم ، وأهدره : أبطله .

" صحيحة بشلاء " .

الشلل : بطلان اليد والرجل من آفة تعتريها ، وقال [ ص: 362 ] كراع في " المجرد " : الشلل تقبض الكف ، وقيل : الشلل : قطعها ، وليس بصحيح ، يقال : شلت يده تشل شللا ، فهي شلاء . وماضيه مكسور .

ولا يجوز شلت بضم الشين ، إلا في لغة قليلة ، حكاها اللحياني في " نوادره " والمطرز في " شرحه " عن ثعلب ، عن ابن الأعرابي .

" ولا عين صحيحة بقائمة " .

العين قائمة : هي الباقية في موضعها صحيحة ، وإنما ذهب نظرها وإبصارها .

" ولا ذكر فحل " .

الفحل : غير الخصي ، والفحل ضد الأنثى .

" مارن الأشم بمارن الأخشم ، والمخروم ، والمستحشف " .

الأشم : المرتفع الأنف ، وقد استعمله هنا بإزاء الصحيح الشم .

والأخشم : الذي لا يجد ريح شيء ، وهو في الأنف : بمنزلة الصم في الأذن .

والمخروم : المقطوع وترة أنفه ، وهو : حجاب ما بين المنخرين ، أو طرف الأنف ولم يبلغ الجدع .

والمستحشف : مستفعل من الحشف وهو : أردأ التمر معروف ، أو من الحشف : الضرع البالي .

والحشف من الثياب : الخلق .

" حتى ييأس " .

بضم الياء الأولى ، وسكون الثانية ، وبعدها همزة مفتوحة ، مبني للمفعول ، أي : انقطع الأمل من عودها .

" بالمساحة " .

قال الجوهري : ومسح الأرض مساحة : ذرعها ، ومسحا أيضا ، عن السعدي .

" ويتحاملوا عليها " .

قال الجوهري : تحامل عليه ، أي : مال عليه ، وتحاملت على نفسي ، أي : تكلفت الشيء على مشقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث