الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في قبض العلم

4827 باب في قبض العلم

وهو في النووي في (الباب المتقدم) .

[ ص: 415 ] ( حديث الباب)

وهو بصحيح مسلم النووي، ص 222، 223 ج 16، المطبعة المصرية

(عن ابن شهاب، حدثني حميد بن عبد الرحمن بن عوف، أن أبا هريرة قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: «يتقارب الزمان، ويقبض العلم، وتظهر الفتن، ويلقى الشح، ويكثر الهرج» قالوا: وما الهرج؟: قال: «القتل») .

التالي السابق


(الشرح)

(عن أبي هريرة ، رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله، صلى الله عليه) وآله (وسلم: يتقارب الزمان) أي: يقرب من القيامة.

(ويقبض العلم) . وفي رواية: «وينقص» قال النووي : هذا يكون قبل قبضه.

(وتظهر الفتن، ويلقى الشح) بإسكان اللام، وتخفيف القاف، أي: يوضع في القلوب.

ورواه بعضهم: بفتح اللام، وتشديد القاف. أي: يعطى.

و«الشح»: هو البخل بأداء الحقوق، والحرص على ما ليس له.

(ويكثر الهرج. قالوا: وما الهرج؛ قال: «القتل») .

[ ص: 416 ] وهذا علم من أعلام النبوة؛ فقد وقع كل شيء من الأشياء، وهي كلها مشاهدة موجودة في هذه الدار، على وجه الكمال، ويزداد كل يوم أمر من هذه الأمور في العالم، لا سيما في هذا الزمان الحاضر.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث