الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن

جزء التالي صفحة
السابق

يوم يجمعكم ليوم الجمع [9] العامل في يوم لتنبؤن والضمير الذي في يجمعكم يعود على اسم الله ، ولا يجوز أن يعود على اليوم لو قلت : جئت يوم يوافقك ، لم يجز ، لا يضاف اليوم إلى فعل يعود عليه منه ضمير لعلة ليس هذا موضع ذكرها ( ذلك يوم التغابن ) مبتدأ وخبره ، ويجوز في غير القرآن نصب يوم على الظرف ( ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا ) معطوف ، ويجوز رفع ويعمل على أنه في موضع الحال ( يكفر عنه سيئاته ) أي نمح عنه سيئاته ( ويدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ) نصب على الحال ( أبدا ) على الظرف ( ذلك الفوز العظيم ) مبتدأ وخبره والفوز النجاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث