الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطبيب والمداوي والخاتن

جزء التالي صفحة
السابق

3836 ( 130 ) الطبيب والمداوي والخاتن

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن عبد العزيز بن عمر قال : حدثني بعض الذين قدموا على أبي ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : أيما طبيب تطبب على قوم ولم يعرف بالطب قبل ذلك فأعنت فهو ضامن قال عبد العزيز : أما إنه ليس بالنعت ولكنه قطع العروق والبط .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن هشام عن الحسن قال : إذا جاوز الطبيب ما أمر به فهو ضامن [ ص: 379 ]

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بكر وعمر بن هارون عن ابن جريج عن عطاء في الطبيب يبط فيموت ، قال : ليس عليه عقل .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا إسماعيل عن هشام بن الغاز الجرشي عن أبي قرة أن عمر بن عبد العزيز ضمن الخاتن .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن سعيد بن يوسف عن يحيى بن أبي كثير أن امرأة خفضت جارية فأعنتها ، فضمنها علي الدية .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا شريك عن غيلان بن جامع المحاربي عن أبي عون الثقفي عن شريح قال : ليس على المداوي ضمان .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع حدثنا يونس عن جابر عن عامر قال : ليس على المداوي ضمان .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا يونس عن أبي إسحاق قال : سمعت الشعبي يقول : ليس على حجام ولا بيطار ولا مداو ضمان .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا إسرائيل عن جابر عن عامر في بيطار نزع ظفرة من عين فرس فنفق الفرس ، قال : يضمن .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الثقفي عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي المليح أن ختانة بالمدينة ختنت جارية فماتت فقال لها عمر : ألا أبقيت كذا ، وجعل ديتها على عاقلتها [ ص: 380 ]

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن ابن جريج عن أيوب عن أبي قلابة أن امرأة كانت تخفض الجواري فأعنتت فضمنها عمر وقال : ألا أبقيت كذا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث