الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يشهد ترمى امرأته بالشيء أو أمته

جزء التالي صفحة
السابق

3887 [ ص: 424 ] الرجل يشهد ترمى امرأته بالشيء أو أمته .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا مروان بن معاوية عن الربيع بن النعمان عن أمه أن امرأة من بني ليث يقال لها أم هارون بينما هي جالسة تقطع من لحم أضحيتها إذ شد كلب في الدار على ذلك اللحم ، فرمته بالسكين فأخطأته ، واعترض ابن لها فوقعت السكين في بطنه من يدها فمات ، فوداه علي من بيت المال .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا علي بن مسهر عن سعيد عن قتادة عن خلاس قال : رمى رجل أمه بحجر فقتلها ، فطلب ميراثها من إخوته فقال إخوته : لا ميراث لك ، فارتفعوا إلى علي ، فأخرجه من الميراث وقضى عليه بالدية وقال : حظك منها ذلك الحجر .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد عن حجاج عن ابن أبي نجيح عن مجاهد وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ، وعن قتادة عن أبي المليح ، وعن عطاء أن قتادة كانت له أم ولد ترعى غنمه فقال له ابنه منها : حتى متى تستأمي أمي ؟ وأبيه لا يستأمها أكثر مما استأمنتها ، قال : إنك لها هنا ، فخذفه بالسيف فقتله ، فكتب في ذلك سراقة بن جعشم إلى عمر ، فكتب إليه عمر : فائتني به وبعشرين ومائة قال حجاج : وقال بعضهم : وبأربعين ومائة ، فأخذ منها ثلاثين حقة وثلاثين جذعة وأربعين ما بين ثنية إلى بازل عامها كلها خلفة ، فقسمها بين إخوته ولم يورثه شيئا [ ص: 425 ]

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن عوف قال : كان عمر بن حيان الحماني يصنع الخيل وأنه حمل ابنه على فرس فخر فتقطر من الفرس فمات ، فجعلت ديته على عاقلته زمان زياد على البصرة .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن أشعث عن ابن سيرين قال : حمل رجل ابنه على فرس ليسوره فنخس به وصوت به فقتله ، فجعل ديته على عاقلته ولم يورث الأب شيئا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث