الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في قوله تعالى فمن تصدق به فهو كفارة له

جزء التالي صفحة
السابق

3920 [ ص: 444 ] في قوله تعالى فمن تصدق به فهو كفارة له .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن الهيثم بن الأسود عن عبد الله بن عمرو فمن تصدق به فهو كفارة له قال : هدم عنه من ذنوبه مثل ذلك .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا هشيم عن مغيرة عن إبراهيم فمن تصدق به فهو كفارة له قال : للمجروح ، وقال مجاهد : للجارح .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم ومجاهد قالا : كفارة للجارح ، وأجر الذي أصيب على الله .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون عن سفيان بن حسين عن الحسن فمن تصدق به فهو كفارة له قال : للمجروح .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن زيد بن أسلم ، قال : سمعته يقول : إن عفا عنه أو اقتص منه أو قبل منه الدية فهو كفارة له .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم ومجاهد قالا : كفارة للذي تصدق عليه ، وأجر الذي أصيب على الله .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الفضل بن دكين ويحيى بن آدم عن سفيان عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس فمن تصدق به فهو كفارة له قال : للجارح .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا غندر عن شعبة عن عمارة عن أبي عقبة عن جابر بن زيد فمن تصدق به فهو كفارة له قال : للمجروح [ ص: 445 ]

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن عيينة عن الزهري عن أبي إدريس عن عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : تبايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تزنوا ولا تسرقوا ، فمن أصاب من ذلك شيئا فعوقب به فهو كفارته .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن زكريا عن الشعبي قال : للذي تصدق به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث