الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم

جزء التالي صفحة
السابق

يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم ؛ أي: يصدرون متفرقين؛ منهم من عمل صالحا؛ ومنهم من عمل شرا. [ ص: 352 ] والقراءة: ليروا أعمالهم ؛ ويروى: "ليروا أعمالهم"؛ ولا أعلم أحدا قرأ بها؛ ولا يجوز أن يقرأ بما يجوز في العربية إذا لم يقرأ به من أخذت عنه القراءة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث