الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل يا أيها الذين هادوا إن زعمتم أنكم أولياء لله

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (6) قوله: أنكم أولياء : ساد مسد المفعولين، أو المفعول، على الخلاف. و"لله" متعلق بـ "أولياء" أو بمحذوف نعتا لـ "أولياء" و من دون الناس كذلك.

وقوله فتمنوا الموت جواب الشرط. والعامة بضم الواو، وهو الأصل في واو الضمير. وابن السميفع وابن يعمر وابن أبي إسحاق بكسرها، وهو أصل التقاء الساكنين. وابن السميفع أيضا بفتحها، وهذا طلب للتخفيف، وتقدم نحوه في قوله اشتروا الضلالة وحكى الكسائي إبدال الواو همزة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث