الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

نـزاعة للشوى [16] بين النحويين في هذا اختلاف تكون لظى في موضع نصب على البدل من قولك "ها" ونزاعة خبر "إن"، وقيل: ( لظى ) في موضع رفع على خبر "إن" و"نزاعة" خبر ثان أو بدل على إضمار مبتدأ، وقيل: إن "ها" كناية عن القصة و"لظى نزاعة" مبتدأ وخبره وهما خبر عن "إن" وأجاز أبو عبيد ( نـزاعة ) بالنصب، وحكى أنه لم يقرأ به. قال أبو جعفر وأبو العباس : محمد بن يزيد لا يجيز النصب في هذا؛ لأنه لا يجوز أن يكون إلا نزاعة للشوى وليس كذا سبيل الحال.

[ ص: 31 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث