الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المحرمات في النكاح

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 113 ] باب المحرمات في النكاح فائدة :

قوله ( والبنات من حلال أو حرام ) . وكذا ابنته المنفية بلعان ، ومن شبهة ويكفي في التحريم : أن يعلم أنها بنته ظاهرا ، وإن كان النسب لغيره . قاله القاضي في التعليق . وظاهر كلام الإمام أحمد رحمه الله في استدلاله : أن الشبه كاف في ذلك . قاله الزركشي .

تنبيهات

الأول : شمل قوله ( والعمات ) . عمة أبيه وأمه . لدخولها في عماته ، وعمة العم لأب . لأنها عمة أبيه . لا عمة العم لأم ; لأنها أجنبية منه . وتحرم خالة العمة لأم . ولا تحرم خالة العمة لأب ; لأنها أجنبية . وتحرم عمة الخال لأب ; لأنها عمة الأم . ولا تحرم عمة الخالة لأم ; لأنها أجنبية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث