الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقد أضلوا كثيرا ولا تزد الظالمين إلا ضلالا

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (24) قوله: وقد أضلوا : أي الرؤساء أو الأصنام، وجمعهم جمع العقلاء معاملة لهم معاملة العقلاء. [ ص: 475 ] قوله: ولا تزد عطف على قوله: رب إنهم عصوني على حكاية كلام نوح بعد "قال" وبعد الواو النائبة عنه، أي: قال: إنهم عصوني، وقال: لا تزد، أي: قال هذين القولين، فهما في محل النصب، قاله الزمخشري . قال: "كقولك: قال زيد: نودي للصلاة وصل في المسجد، تحكي قوليه معطوفا أحدهما على صاحبه". وقال الشيخ : "ولا تزد" معطوف على "قد أضلوا" لأنها محكية بـ "قال" مضمرة، ولا يشترط التناسب في الجمل المتعاطفة، بل تعطف خبرا على طلب، وبالعكس، خلافا لمن اشترطه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث