الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فلنذيقن الذين كفروا عذابا شديدا

جزء التالي صفحة
السابق

فلنذيقن الذين كفروا عذابا شديدا ولنجزينهم أسوأ الذي كانوا يعملون

فلنذيقن الذين كفروا أي: فوالله لنذيقن هؤلاء القائلين واللاغين أو جميع الكفار وهم داخلون فيهم دخولا أوليا. عذابا شديدا لا يقادر قدره. ولنجزينهم أسوأ الذي كانوا يعملون أي: جزاء سيئات أعمالهم التي هي في أنفسها أسوأ. وقيل: إنه لا يجازيهم بمحاسن أعمالهم كإغاثة الملهوفين وصلة الأرحام. وقرى الأضياف لأنها محبطة بالكفر. وعن ابن عباس رضي الله عنهما : عذابا شديدا يوم بدر وأسوأ الذي كانوا يعملون في الآخرة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث