الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ويل يومئذ للمكذبين انطلقوا إلى ما كنتم به تكذبون

جزء التالي صفحة
السابق

ويل يومئذ للمكذبين [28] انطلقوا إلى ما كنتم به تكذبون [29].

أي: يقال لهم، وزعم يعقوب الحضرمي أن بعض القراء قرأ (انطلقوا) بفتح اللام على أنه فعل ماض، وأما الأول فلم يختلف فيها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث