الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم

جزء التالي صفحة
السابق

إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز

وقوله تعالى: إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم بدل من قوله تعالى: إن الذين يلحدون ...إلخ وخبر إن هو الخبر السابق. وقيل: مستأنف وخبرها محذوف. وقال الكسائي: سد مسده الخبر السابق والذكر: القرآن. وقوله تعالى: وإنه لكتاب عزيز أي: كثير المنافع عديم النظير أو منيع لا تتأتى معارضته ، جملة حالية مفيدة لغاية [ ص: 16 ] شناعة الكفر به.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث