الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 615 ] فصل الراء

ربطه يربطه ويربطه : شده ، فهو مربوط وربيط .

والرباط : ما ربط به ج : ربط ، والفؤاد ، والمواظبة على الأمر ، وملازمة ثغر العدو ، كالمرابطة ، والخيل ، أو الخمس منها فما فوقها ، وواحد الرباطات المبنية .

أو المرابطة : أن يربط كل من الفريقين خيولهم في ثغره ، وكل معد لصاحبه ، فسمي المقام في الثغر رباطا ، ومنه قوله تعالى : ( وصابروا ورابطوا ) [ آل عمران : 200 ] ، أو معناه انتظار الصلاة بعد الصلاة ، لقوله - صلى الله عليه وسلم - : " فذلكم الرباط " .

والمربط ، كمنبر : ما ربط به الدابة ، كالمربطة . وكمقعد ومنزل : موضعه .

والربيط : التمر اليابس يوضع في الجراب ، ويصب عليه الماء ، والبسر المودون ، والراهب ، والزاهد ، والحكيم ظلف نفسه عن الدنيا ، كالرابط في الثلاث ، ولقب الغوث بن مر بن طابخة ، لأن أمه كانت لا يعيش لها ولد ، فنذرت لئن عاش هذا لتربطن برأسه صوفة ، ولتجعلنه ربيط الكعبة . فعاش ، ففعلت ، وجعلته خادما للبيت حتى بلغ ، فنزعته ، فلقب الربيط ، وبهاء : ما ارتبط من الدواب .

والمربطة : نسعة لطيفة تشد فوق خشبة الرحل .

ورابط الجأش وربيطه : شجاع .

وربط جأشه رباطة ، بالكسر : اشتد قلبه ، والله تعالى على قلبه : ألهمه الصبر ، وقواه .

ونفس رابط : واسع أريض .

ومربوط : ة بالإسكندرية أهلها أطول الناس أعمارا ، رأيت منهم أناسا بالإسكندرية .

وارتبط فرسا : اتخذه للرباط .

وماء مترابط : دائم لا ينزح .

ومرباط ، كمحراب : د بساحل بحر الهند .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث