الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الميم واللام وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

باب الميم واللام وما يثلثهما

( ملي ) الميم واللام والحرف المعتل . كلمة واحدة هي الزمن الطويل . وأقام مليا ، أي دهرا طويلا . وتمليت الشيء ، إذا أقام معك زمانا طويلا . والملوان : طرفا الليل والنهار . والملاوة : الحين .

وإذا همز دل على المساواة والكمال في الشيء . وملأت الشيء أملؤه ملئا . والملء : الاسم للمقدار الذي يملأ ; وسمي لأنه مساو لوعائه في قدره . ويقال : أعطني ملأه وملأيه وثلاثة أملائه . ومنه أملأ النزع في القوس ، إذا بالغ . ومنه الملأ : الأشراف من الناس ، لأنهم ملئوا كرما . فأما قول الشاعر :


تنادوا يال بهثة إذ لقونا فقلنا أحسني ملأ جهينا

فقال قوم : أراد به الخلق . وجاء في الحديث : " أحسنوا أملاءكم " والمعنى فيه أن حسن الخلق من سجايا الملأ ، وهم الشراف الكرام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث