الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ملك ولده من الزنى

جزء التالي صفحة
السابق

( 5004 ) فصل : وإن ملك ولده من الزنى ، لم يعتق عليه . على ظاهر كلام أحمد ; لأن أحكام الولد غير ثابتة فيه ، وهي الميراث والحجب ، والمحرمية ، ووجوب الإنفاق ، وثبوت الولاية له عليه . ويحتمل أن يعتق ; لأنه جزؤه حقيقة وقد ثبت فيه حكم تحريم التزويج ، ولهذا لو ملك ولده المخالف له في الدين ، عتق عليه ، مع انتفاء هذه الأحكام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث