الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشريكين بعمل أيديهما يدفع إليه أحدهما العمل يعمله فيغيب أو يفاصل شريكه أيلزم بما دفع إليه شريكه

الشريكين بعمل أيديهما يدفع إلى أحدهما العمل يعمله فيغيب أو يفاصل شريكه أيلزم بما دفع إلى شريكه قلت : أرأيت إن دفعت إلى خياط ثوبا ليخيطه ، فغاب الذي دفعت إليه الثوب فأصبت شريكه ، أيكون لي أن ألزمه بخياطة الثوبفي قول مالك ؟ قال : نعم . قلت : أرأيت إن افترقا ، فلقيت الذي لم ادفع إليه الثوب ، أيكون لي أن ألزمه بخياطة الثوب في قول مالك قال : نعم . قلت : لم وقد افترقا ؟ قال : لأن عهدتك وقعت عليهما قبل فرقتهما ، فلك أن تأخذ أيهما شئت بعملك ، لأن كل واحد منهما ضامن عن صاحبه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث