الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في أحد الشريكين يبتاع من شريكه العبد من تجارتهما

في أحد الشريكين يبتاع من شريكه العبد من تجارتهما قلت : أرأيت إن اشترى أحد الشريكين عبدا من تجارتهما من شريكه ، أيجوز شراؤه ؟ قال : نعم ، شراؤه جائز قلت : وهذا قول مالك ؟ قال : هذا رأيي ، مثل ما قال مالك ، في الجارية التي تكون بينهما فيطؤها أحدهما : إنهما يتقاومانها حتى تصير لأحدهما . فهذا يدلك على أن مالكا يجيز شراء أحد الشريكين السلعة ، فيشتريها من شريكه وهي من تجارتهما . قلت : وسواء عندك إن اشتراها من شريكه لتجارة أو ليقنيها ، قال : نعم ذلك سواء عندي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث