الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قالوا أجئتنا لتأفكنا عن آلهتنا فأتنا بما تعدنا

قالوا أجئتنا استفهام توبيخي لتأفكنا أي لتصرفنا- كما قال الضحاك - من الإفك بمعنى الصرف، وقيل: أي لتنزيلنا بالإفك وهو الكذب عن آلهتنا أي عن عبادتها فأتنا بما تعدنا من معاجلة العذاب على الشرك في الدنيا إن كنت من الصادقين في وعدك بنزوله بنا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث