الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون

جزء التالي صفحة
السابق

هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون

هذا أي: القرآن أو اتباع الشريعة. بصائر للناس [ ص: 72 ] فإن ما فيه من معالم الدين وشعائر الشرائع بمنزلة البصائر في القلوب. وهدى من ورطة الضلالة. ورحمة عظيمة. لقوم يوقنون من شأنهم الإيقان بالأمور.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث