الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى خلق من ماء دافق

جزء التالي صفحة
السابق

خلق من ماء دافق [6] قال أبو جعفر : قول الكسائي والفراء أن معنى دافق مدفوق، قال: وأهل الحجاز أفعل الناس لهذا، يأتون بفاعل بمعنى مفعول إذا كان نعتا، مثل: ( ماء دافق ) و( سر كاتم ) أي مكتوم.

قال أبو جعفر : فاعل بمعنى مفعول فيه بطلان البيان ولا يصح ولا ينقاس، ولو جاز هذا لجاز ضارب بمعنى مضروب، والقول عند البصريين أنه على النسب كما قال:

[ ص: 199 ]

555 - كليني لهم يا أميمة ناصب



وكما قال:


556 - وليس بذي سيف فيقتلني به     وليس بذي رمح وليس بنبال



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث