الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى كلا لو تعلمون علم اليقين

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (5) قوله: لو تعلمون جوابه محذوف. أي: لفعلتم ما لا يوصف. وقيل: التقدير: لرجعتم عن كفركم. وعلم اليقين: مصدر. قيل: وأصله: العلم اليقين، فأضيف الموصوف إلى صفته. وقيل: لا حاجة إلى ذلك; لأن العلم يكون يقينا وغير يقين، فأضيف إليه إضافة العام للخاص. وهذا يدل على أن اليقين أخص.

وقرأ ابن عباس "أألهاكم" على استفهام التقرير والإنكار. ونقل في هذا: المد مع التسهيل، ونقل فيه تحقيق الهمزتين من غير مد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث