الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أيحسب أن لن يقدر عليه أحد

أيحسب أن لن يقدر عليه أحد .

هذه الجملة بدل اشتمال من جملة ( لقد خلقنا الإنسان في كبد ) .

والاستفهام مستعمل في التوبيخ والتخطئة .

وضمير ( أيحسب ) راجع إلى الإنسان لا محالة ، ومن آثار الحيرة في معنى ( لقد خلقنا الإنسان في كبد ) أن بعض المفسرين جعل ضمير ( أيحسب ) راجعا إلى بعض مما يعمه لفظ الإنسان ، مثل أبي الأشد الجمحي ، وهو ضعث على إبالة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث