الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى مناع للخير معتد مريب

مناع أي: كثير المنع للخير من المال وغيره من كل معروف يتعلق بالمال والقال والفعال معتد متجاوز للحدود مريب أي: داخل في الريب وهو الشك والتهمة في أمر الدين، وموقع غيره فيه، ثم أبدل من "كل" قوله بيانا لمبالغته في الكفر الذي أوجب له كل شر

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث