الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإن للذين ظلموا ذنوبا مثل ذنوب أصحابهم فلا يستعجلون

فإن للذين ظلموا ذنوبا مثل ذنوب أصحابهم فلا يستعجلون

59 - فإن للذين ظلموا ؛ رسول الله؛ بالتكذيب؛ من أهل مكة؛ ذنوبا مثل ذنوب أصحابهم ؛ نصيبا من عذاب الله؛ مثل نصيب أصحابهم؛ ونظرائهم من القرون المهلكة؛ قال الزجاج: "الذنوب"؛ في اللغة: النصيب؛ فلا يستعجلون ؛ نزول العذاب؛ وهذا جواب النضر وأصحابه؛ حين استعجلوا العذاب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث