الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القسم الثاني الابن والبنت والأخ والأخت

[ ص: 859 ] الثاني : الابن والبنت كحديث أم عطية في غسل بنت النبي - صلى الله عليه وسلم - بماء وسدر ، هي زينب - رضي الله تعالى عنها . ابن اللتبية عبد الله إلى بني لتب بإسكان التاء . وقيل : الأتبية ، ولا يصح . ابن أم مكتوم عبد الله . وقيل : عمرو ، وقيل غيره : واسمها عاتكة .

التالي السابق


( الثاني : الابن والبنت ) والأخ والأخت والابنان والأخوان وابن الأخ وابن الأخت .

( كحديث أم عطية في غسل بنت النبي - صلى الله عليه وسلم - بماء وسدر ، وهي زينب - رضي الله تعالى عنها ) زوجة أبي العاص بن الربيع ( ابن اللتبية ) الذي استعمله النبي - صلى الله عليه وسلم - على الصدقة ، فقال : هذا لكم وهذا لي اسمه ، ( عبد الله ) كما في صحيح البخاري .

وهذه النسبة ( إلى بني لتب بإسكان التاء ) الفوقية ، وضم اللام بطن من الأزد ، ( وقيل ) فيه ابن ( الأتبية ) بالهمزة ( ولا يصح .

ابن أم مكتوم ) تكرر في الأحاديث اسمه ( عبد الله ) ابن زائد ، قاله قتادة ورجحه البخاري ، وابن حبان .

[ ص: 860 ] ( وقيل : عمرو ) ابن قيس ، حكاه ابن عبد البر عن الجمهور منهم : الزهري ، وابن إسحاق ، وموسى ابن عقبة ، والزبير بن بكار ، وأحمد بن حنبل ، ورجحه ابن عساكر ، والمزي ، وجعل زائدة جده .

قال ابن حبان وغيره : من قال ابن زائدة ، فقد نسبه إلى جده ( وقيل غيره ) .

فقيل : عبد الله بن

[ شرحبيل ] بن قيس بن زائدة
، واختاره ابن أبي حاتم ، وحكاه عن ابن المديني ، والحسين بن واقد .

وقيل : عبد الله بن عمرو بن شريح بن قيس بن زائدة .

وقيل : عبد الله بن الأصم .

قال ابن حبان : وكان اسمه الحصين فسماه النبي - صلى الله عليه وسلم - عبد الله ، ( و ) أمه ( اسمها عاتكة ) ، ومن ذلك : حديث أن عمر رأى حلة سيراء ، الحديث ، وفيه فكساها عمر أخا له مشركا بمكة ، هو أخوه لأمه عثمان بن حكيم بن أمية السلمي ، قاله ابن بشكوال .

[ ص: 861 ] وحديث ربعي بن حراش ، عن امرأته عن أخت حذيفة في التحلي بالفضة ، هي فاطمة ، وقيل : خولة .

وحديث عقبة بن عامر قلت : يا رسول الله إن أختي نذرت أن تمشي . الحديث ، هي أم حبان ، بالكسر والموحدة ، بنت عامر ، ذكره ابن ماكولا .

وحديث اليهود : فأسلم منها ابنا شعبة ، أحدهما ثعلبة والآخر أسد ، أو أسيد أو أسيد أقوال .

وحديث قول أبي بكر لعائشة ( إنما هما أخواك وأختاك ) هم : عبد الرحمن ، ومحمد ، وأسماء ، وأم كلثوم .

وحديث جاءت أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط مسلمة ، فجاء أخواها [ ص: 862 ] يطلبانها ، هما عمارة والوليد ابنا عقبة ، قاله ابن هشام وغيره .

وحديث هل في البيت إلا قرشي ؟ قالوا : غير ابن أختنا ، الحديث ، هو النعمان بن مقرن .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث