الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك

جزء التالي صفحة
السابق

وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك ولكن أكثرهم لا يعلمون

وإن للذين ظلموا أي: لهم، ووضع الموصول موضع الضمير لما ذكر من قبل أي: وإن لهؤلاء الظلمة. عذابا آخر. دون ذلك دون ما لاقوه من القتل أي: قبله وهو القحط الذي أصابهم سبع سنين أو وراءه كما في قوله:

تريك القذى من دونها ... وهو دونها

[ ص: 153 ] وهو عذاب القبر وما بعده من فنون عذاب الآخرة، وقرئ "دون ذلك قريبا". ولكن أكثرهم لا يعلمون أن الأمر كما ذكر وفيه إشارة إلى أن فيهم من يعلم ذلك وإنما يصر على الكفر عنادا أو لا يعلمون شيئا أصلا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث