الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القسم الثالث العم والعمة

[ ص: 862 ] الثالث : العم والعمة كرافع بن خديج عن عمه ، هو ظهير بن رافع . زياد بن علاقة عن عمه ، هو قطبة بن مالك . عمة جابر ، التي بكت أباه يوم أحد هي فاطمة بنت عمرو ، وقيل : هند .

التالي السابق


( الثالث : العم والعمة ) قال ابن الصلاح : ونحوهما ، أي كالخال والخالة والأب والأم والجد والجدة وابن أو بنت العم والعمة والخال والخالة .

( كرافع بن خديج ، عن عمه ) في النهي عن المخابرة ، ( هو ظهير ) بضم الظاء المعجمة ( بن رافع ) ابن عدي .

وقيل : أسيد بن ظهير بن الحارث .

( زياد بن علاقة عن عمه ) مرفوعا اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق ، الحديث رواه الترمذي ، ( هو قطبة بن مالك ) الثعلبي كما في صحيح مسلم ، في حديث آخر .

[ ص: 863 ] ومن ذلك ( عمة جابر التي بكت أباه ) لما قتل ( يوم أحد ) كما في الصحيح ، ( هي فاطمة بنت عمرو ) بن حرام ، وقعت مسماة في مسند الطيالسي .

( قيل : هند ) قاله : الواقدي .

ومن ذلك حديث ابن عباس ، أهدت خالتي إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - سمنا ، وأقطا ، وأضبا ، قيل : اسمها هزيلة .

وقيل : حفيدة بنت الحارث ، وتكنى أم حفيد .

وقيل : أم عتيق .

وحديث أبي هريرة ( كنت أدعو أمي إلى الإسلام ) الحديث ، اسمها أمية بنت صفيح بن الحارث بن دوس ، قاله ابن قتيبة .

وحديث أم كردم بن سفيان . قال : يا رسول الله خرجت أنا وابن عم لي في الجاهلية فحفي . فقال : من يعطني نعلا أنكحه ابنتي . الحديث ، قال [ ص: 864 ] الخطيب : ابن عمه ثابت بن المرفع .

وحديث نافع تزوج ابن عمر بنت خاله عثمان بن مظعون . فقالت أمها : بنتي تكره ذلك ، اسم بنت خاله زينب ، وأمها خولة بنت حكيم بن أمية .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث